تصريح لصالح بن يوسف

تصريح لصالح بن يوسف حول الاتفاقيات التونسية – الفرنسية

 

روما في 18 ماي 1955

 

في الثامن من شهر ماي 1955 صدر بيان ممضي من الزعيم صالح بن يوسف يعلق فيه على الاتفاقيات التونسية الفرنسية. وها نحن ننشره توثيقا لأحداث الشهور الأخيرة قبل إعلان الاستقلال في 1956.

يقول صالح بن يوسف :

« ان الشعب التونسي يقوم الآن برد فعل عنيف ضد الحملة المنظمة والمغرضة التي يقوم بها وزراء التفاوض داخل المملكة التونسية قصدهم الوحيد من وراء ذلك هو أن يتحصلوا على موافقة الشعب التونسي على الاتفاقيات التونسية-الفرنسية ولو كانت هذه الموافقة زائلة.

وفي هذه الساعة الحرجة من تاريخنا القومي فإنني أوجه نداء أخيرا الى حكومتنا التونسية والى مفاوضينا حتى يتحملوا مسؤولياتهم وأن سلامة الوطن التونسي يجب أن تتقدم على جميع الاعتبارات التكتيكية أو الاعتبارات التي تقوم على مسايرة الظروف السياسية وإنه لا ينبغي بحال على مفاوضينا إمضاء اتفاقيات شبيهة بالاتفاقيات التي نشرت السفارة العامة بتونس نصوصها في 8 و9 ماي الجاري.

ولا يمكن لأن تونسي وطني مهما بلغت درجته من السمو أن يتحدى إرادة الشعب القومية وأن الشعب التونسي يرفض هذه الاتفاقيات وإنه عازم على إحباطها بجميع الوسائل التي في مقدرته استعمالها.

وعليه فإن التوقيع على الاتفاقيات لفرضها على الشعب التونسي يساوي في نهاية الأمر إشهار الحرب على هذا الشعب، للتفاوض سيراجعون موقفهم أمام مثل هذا الأمر ».

Comments are closed.